قال تعالى : ( وهو على كل شيء قدير ) .
وقال : ( وكان الله على كل شيء مقتدرا ) .
وقال : ( إنه كان عليما قديرا ) .
.. فمهما كانت حاجتك ودعوتك فإن الله سبحانه وتعالى لا يُعجزه شيء .
لكن توجه لله تعالى خالصاً من قلبك ، وادعه سبحانه وحده لا شريك له وتخلص من الأدعية التي قد تحجب الدعاء بسببها كالدعاء بقطيعة رحم أو إثم أو الدعاء بجاه فلان أو دعاء الأولياء والأسياد مع ما في ذلك من شرك بالله تعالى فالدعاء بهذه الطريقة فيه قلة أدب مع الله تعالى .