موضوع: فاعتبروا يااولى الابصار

ردود: 6 | زيارات: 654
  1. #1
    مشرف منبر 3D Studio MAX
    صور رمزية ابومعاذ
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المنطقة
    وطنى هنا او قل هنالك حيث يبعثها المنادى الله اكبر
    ردود
    5,117

    فاعتبروا يااولى الابصار

    فى هذا اللحظات وانا اكتب هذه الكلمات
    يعلو صراخ بشده فى اول الشارع التى اقطن به
    فقد مات شاب فى 32 من عمره وللاسف
    لم يبكيه كثيرون
    غير انه لا يجوز الا ان ترحم عليه
    كانا ابوايه يتاجرون بالمخدرات
    ولكن كان عهد ابويهما غير الان
    فكان اكبر شيئ يتاجرون فيه ما يسمى الحشيش
    ولكن مات الابوين فى السجن
    لتجارتهما فلاب حكم عليه ب25 وعشرون عام ومات فى منتصف المده
    وتابعت زوجته كذلك حتى ماتت هى
    الاخرة بنفس مصير الاب ولا حول ولا قوة الا بالله
    وباشر الاخ الاكبر من المذكور اعلاه
    مهنة والديهما وتابع متاجرته فيما حرم الله وسجن هو الاخر ما يقارب
    ال7 سنين وباشر اخيه الصغير نفس
    طريقه وتاجر هو الاخر حتى خرج الاكبر من السجن وباشرا شويا تجارتهما
    فى الخدرات فقبض على الاخ الاصغر وهو الذى
    مات الان فى لحظات ما اكتب هذذه الكلمات وسجن 5 سنوات
    ثم افرج عنه بعد قضاء المده وقاما هما الاثنين بمباشرة
    ما ورثاهاه عن ابيهما وكان اهل الحى كثيرا ما ينصحونها بان
    يتجه الى شيئ غير تجارة الحرام ولكن لا حياة لمن تنادى باشراالمهنة
    باحط ما تمتلكه من سلع واقذرها ولم يتركوا شيئ من هذه المتاجرة الفاسده
    التى تقتل الصغير والكبير وكنت ارى شباب فى ريعانه يضيع من تلك اللعنة التى اصابت عصرنا هذا
    وكان قلبى يحترق ويشاء القدر ان يقع الاخ الاصغر فى براثن تلك اللعنة التى تسمى
    بادمان المخدرات واصبح شرها فيها حتى كاد ان يموت فى مرات عديده ويقوموا له
    بتغير كللى لدمه وكانوا زبائنه يارقون اهل البلده المطحونة فى اروقة الحياة
    ومتطلباتها فكم من الناس الذين بهم الخيير نصحوهمات حتى كادوا ان يشهروا
    عليهم السلاح ويقولو نحن اعلم بمصلحتنا ولكن الزبائن الذين ياتون الى البدة واما م
    اعين الجميع ياخذون ما يشترونه امام الملاء ولا حياء حتى ان البلدة كلها ضجرت من
    افعلاهما فلا تكاد تمر على شخص يرى هذا الا ويدعوا عليهما بالزوال وان يمحقهما
    مما يرى من الشباب الذى وقع تحت براثنهما _____والان لا اعرف فقد مات احدهما
    ولاخر كلشارد فى خرابات البلد
    كالتاءه وهذا كله تحت عين اصحاب المهعالى الذين هم حماة الحق وصقور الحري
    فقد كانوا يتقاضون على انهم يتركونهم يتاجرون فيما هم فيه وياخذون عائدا شهريا
    وحسبنا الله ونعم الوكيل الان وقد مات كدت ان ابكى لا اعلم
    لكن بكيت على الانسان الذى يجر نفسه لمهالكه ويغير فطرة الله التى فطره عليها
    رايته امامى ومرت سنين طفولته امام عينى وتقطع قلبى على هذه السنين وكان
    مصيره ما كان فقدوافق سنه سنى تذكرت براءة الطفولة وغدر الليالى وطول الامد
    ولكن فى الاخير حمدت الله انه جعل العبرة امم عينى ولم يجعلها فيه وقلت الحمد
    لله الذى عافانا مما ابتلى به كثيرا من عباده وفضلنا على كثير الحمد لله الذلا
    هدانا لهذا وما كنا لنهتدى لولا ان هدانا الله
    لا ادرى اردت ان اخرج ما فى صدرى احسست ان الحياة الانسان قيمتها
    فى ان يمن الله عليه بعقل لا يستعمله الا فيما احله الله ورايت هذا كله توفيق منه وحده
    والله المستعان وهو يهدى السبيل


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية althaer
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    أينما ذكر اسم الله
    العمر
    36
    ردود
    2,192
    نهاية طبيعية
    لاحول ولا قوة الا بالله
    دا وانتي مطلعه عيني ... بحيك مووت

  3. #3
    أبو دبابة سابقا
    صور رمزية A.Atiq
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    المدينة المنورة
    ردود
    7,949
    الله لا يبلانا
    الأول : يتحدث كثيرا , ولا يقول شيء ..
    الثاني : يتحدث قليلا , ويقول كل شيء ..


  4. #4
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    كل ده عندك يا أبو معاذ
    مصر بايظة خاااالص ....
    البانجو شربه فى الشارع آمر طبييييعى خااالص

  5. #5
    الحمد لله الدي ابتلى الكتير و عافانا
    (وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا
    ذو حظ عظيم )

  6. #6
    Graphic Designer
    صور رمزية أحمد عابد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    Egypt
    ردود
    4,352
    فعلا المخدرات شئ مضر جدا حيث يفقد الأنسان من خلالها وعيه بالحياة.


    لكن انا احب ان انوه الى نوع اخر من اسباب غياب الوعى و ان كان بصورة اقل

    و هى الرفاهية و الترف التى يعيش فيها بعض ابناء الناس الأثرياء او المايسورى الحال

    حيث تؤدى تلك الرفاهية فى بعض الحالات الى التكبر و الغرور و عدم تقدير

    المسؤلية و سذاجة فى بعض الأحيان و نتيجة لذلك يصتدم بعض هؤلاء بحقيقة الحياة

    و ان ليس ما كل يتمناه المرء يدركه و هو طبعا مخالف للحياة التى يعيشها بعض ابناء

    الناس الأغنياء من حالة ترف و تكون النتيجة مؤلمة جدا لهؤلاء الأشخاص.


    الله يهدينا جميعا.

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل