السلام عليكم
ارى ان كثيرا يتطلع لحماس على تقبلها الوحده الوطنيه هو خيار مهزوم
قبل الدخول في الحديث فلا بد ان نذكر ان حماس سابقا قدمت الكثير من التضحيات والاغتيالات وكذلك فتح وباقي القوى الفلسطينيه
اليوم لم يعد الحال كما كان من قبل اي في بدايه الانتفاضه عزيمه اراده مع جوانب اخرى لها اهميه قصوى مثل الاقتصاد وتوفير لقمه العيش
ايضا ان اليهود ليسو جيشا اتى من وراء البحار فان نجحو في تحقيق اهدافهم بقو وان لا فرحلو
اليهود اليوم هم دوله ذات كيان شعب لا وطن لهم الا هنا على الاقل بمفهومهم فهي ارض الميعاد وكل تاريخهم هنا

من المتغيرات ايضا كما ذكرت الاقتصاد وله جوانب عده منها الحصار فالحصار جو ارض بحر حتى ايضا مع الدول العربيه لا يمكن للفلسطينين ان يعبرو الا باستشارة اليهود
ايضا فيما يتعلق بالحصار فالمقاومه هي من ابناء الشعب الفلسطيني ولا يوجد اي غرباء لو صح التعبير ممن يجاهدون بفلسطين
وما يعانيه الشعب فستعانيه المقاومه دون ادنى شك
ايضا من ضمن الاقتصاد فالكهرباء والماء من اسرائيل وحتى يشمل قطاع الاتصالات باختلافاتها وايضا تنسيق البنوك يجب ان يكون من خلال اليهود

فلو كانو جيش امريكي او صيني او روسي فيمكن محاربتهم لانه بالتالي لن يستطيعو تكلف خسائرهم في المفهوم الاستراتيجي وستكون حاله عصيان وحاله مسائله لدى الجيش المحتل لما نحن هنا وايضا بداخل الدوله المحتله ستكون انتقادات يمكنها ان تؤثر على قرارات هامه مثلما هو الان جاري مع الولايات المتحده لاحتلالها العراق داخل الكونجرس والجيش وباقي الاوساط المختلفه بالولايات المتحده

لكن هنا الفرق كبير دوله مثل دوله اليهود تحتاج حرب طويله العمر لكن لن يكون فيها نصر
فمهما تقدمت حماس ومهما تطورت ومهما كانت تحالفاتها فلا يمكن هزم اليهود واخراجهم من فلسطين
قد تنتصر بمعارك اما ان تخرج اليهود من فلسطين فهذا لن يكون ابدا (وحتى الحديث الشريف بمعناه يؤكد هذا )
فحربنا مع اليهود ستكون حرب لا مثيل لها بحيث ان الشجر والحجر سيتكلم فهذا دليل دامغ ان الحرب مع اليهود ستكون حرب اباده اما نحن او هم

فمفهوم البعض ان حماز بتطلعها او بتقربها من السياسه هو انهزام هذا ليس صحيحا
الشعب الفلسطيني جيل بعد جيل يعاني من حرب وكما ذكرنا حرب طويله ليس لها وقت محدد
نعم ان تبقى المقاومه هذا اكيد ومطلب شرعي قبل ان يكون مطلب سياسي او وطني
لكن كل مقاومه بالعالم تحتاج اسناد ومن دون هذا الاسناد فستبقى ضعيفه ولا امل لها

اليهود اليوم وامس يدخلون المدن الفلسطينيه بالدبابات والمقامه ايا كانت لا تملك السلاح المطلوب لردع الطائرات والدبابات كما هو بلبنان على الاقل من كل عشرة دبابات يدمر اثنتين واسقاط مروحيه من بين عشره

فالفصائل الفلسطينه تعمل اسلحتها بيدها فلا تستورد الصواريخ التي شهدناها تدمر الدبابات الاسرائيليه بلبنان
ولا حتى اليوم يتوفر عليها المواد التي تصنع منها المتفجرات فبالكاد تكفي للزراعه وشدد اليهود على ان لا تصل هذه المواد الا بكميات محدوده

فالذي يتهم حماس اقول لماذا دولتك لا تمد حماس او غير حماس بالاسلحه المطلوبه كما فعلت ايران مع حزب الله ؟