بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
أما بعد :-
فقداقترب شهرالخير والبركات شهر رمضان فانصحكم اخوتي باستغلاله بعدة امور
الحرص على الصلوات في الجماعة وصلاة التروايح لأن لها متعة ولذة خاصة
حاول ان تقوم بقراءة جزء واحد من القران على الاقل يومياوهذا يسير اذا جلست بعد صلاة الفريضة تقرأ القران لمدة لا تتجاوز العشر دقايق -بعد كل صلاة-
الصدقات في شهر الببركات فالاجور مضاعفة والجمعيات الخيرية غير مقصرة بالقيام بمشااريع جمع التبرع
السواك فهو مطهرة للفم مرضاة للرب
واذا استطعت ان تعتكف فلك الثواب العظيم من الله عز وجل
والاعتكاف يكون في اي مسجد تقام فيه الجمعه ولا يشترط له مدة محددة بل بالذي تنوي عليه كأن تعتكف يوم او يومين او العشر الاواخر او اكثر او اقل حتى لو ان ترابط بين الصلوات فلها ثواب عظية باذن الله
حاول ان تبتعد عن المحرمات بقد ما تستطيع فانك لو جاهدت نفسك على شهواتها المحرمة فانك ستجد فيما بعد لذة عظيمة لا يتذوقها الا من جاهد نفسه

وأخيرا لا تفرطوا في الشهر الكريم فأحدنا لا يدري امدرك هو رمضان الذي بعده ام ستأتي خاتمته ونحن نرى الايام تمضي سريعا ولو نظرنا لحائف اعالنا لوجدناها مليئة بالتقصير وأختم كلامي بقوله تعالى:
(( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى.فاْن الجنة هي المأوى )).

هذا وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين وان الحمد لله رب العالمين فان اصبت فمن الله وحده وان اخطأت فمن نفسي والشيطان.