أولمرت يدعو القادة العرب للقاء يبحث مبادرة السلام

ميركل أجرت جولتين سابقتين مع أولمرت بالقدس قبل لقائهما اليوم (الفرنسية)

حث رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت القادة العرب خاصة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز على إجراء محادثات مباشرة معه تركز على مناقشة مبادرة السلام العربية التي أعادت قمة الرياض تبنيها دون تعديل.

وقال أولمرت -في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية إنغيلا ميركل بالقدس- "أدعو كل زعماء الدول العربية بما في ذلك بطبيعة الحال ملك السعودية الذي أعتبره زعيما مهما للغاية، إلى اجتماع لإجراء محادثات معنا".

وأضاف "إذا ما دعا الملك السعودي إلى اجتماع للدول العربية المعتدلة ودعاني مع رئيس السلطة الفلسطينية (محمود عباس) لعرض الأفكار السعودية علينا, فسوف أتوجه للاستماع إليه وسأعرض أفكارنا بسرور".

واستطرد رئيس الحكومة الإسرائيلية بقوله "أعتقد أن الوقت حان للقيام بمجهود ضخم لإعطاء دفعة للعملية الدبلوماسية", وأضاف "لا أنوي أن أملي عليهم ما ينبغي أن يقولوه, لكنني على يقين من أنهم يدركون أن لدينا أيضا ما نقوله ولن يكون بالضرورة نفس الشيء".

من جهته قال مراسل الجزيرة إن أولمرت بدعوته هذه يسعى لتحسين وضعه الداخلي بإسرائيل من جهة ويعتبر أن المشاركة في قمة مع العرب قد تعطي دفعة للسلام مع الفلسطينيين.



********************************************
من جهتي الخاصه جدا
ارحب باي شيء يرفع المعاناة عن الفلسطينين ولو كان سلام مشروط او لوقت محدود

ورغم انه من المبكر التكلم عن صفقه الا ان دعوة اولمرت للقبول اتت من ضعف خصوصا ان الاقتصاد الاسرائيلي اصبح ميؤوس منه خصوصا ان الاقتصاد الامريكي ايضا يتهاوى ولا يمكن حل ازمة الاقتصاد ابدا الا بالتجاره مع الدول العربيه خصوصا ان اسرائيل دوله صناعيه ومنتوجاتها تعتبر عالميا بل ومن المفضله

امل اورمت ان يعيد انعاش اسرائيل ولو اقتضى الامر بقيام دوله فلسطينيه تملي عليها شروطها فالحرب مهما كانت تبقى ازمه ولو كنت فيها القوي


ان كانت تريد اسرائيل سلاما فلنبح عن عهودها حيث ان اي اتفاقيه بالعالم لا تتم الا من خلال عهد يقبله الجانبين
وكما نعلم وكما علمنا القران الكريم ان اليهود لا يحترمون عهود حتى على انفسهم وليس من باب الكره او العداوه اقول ذلك بل هذا تاريخهم

ربما هنا علي ان اربط نقطه باخرى
مساله البحاره البريطانين دخلو المياه الخاصه بايران وتم احتجازهم ولي اسرهم مساله عاديه جدا
لكن الذي لا افهمه هو ان مجلس الامن ادان احتجازهم وطالب باطلاق سراحهم فورا
ايران مهما كن اراها صديقه عدوه لا يهم المهم الطريقه ايران طلبت من بريطانيا بان تعتذر لكن بريطانيا لم تقبل وطلبت باطلاق سراحهم فورا
قبل اشهر تم القبض على ضباط استخبارات ايرانين بالعراق وتم القبض عليهم وضع طبيعي ولا نعلم ماذا حدث هل تم سجنهم ام اطلاق سراحهم المهم الطريقه

ملخص الموضوع ان كان مجلس الامن بنفسه لا يقيم الامور الا لصالحه ولا يحترم العهود الا ان كانت لصالحه ولا يحترم لا معاهدات جنيف ولا غيرها بدليل وجود جونتنامو وما جرى بسجن ابو غريب والمجازر في حق العراقين والفلسطينين حتى دون ادانه فعليه لاسرئيل وهذا مجلس الامن اي دول من كل العالم والقرار اوروبي مبني على الحق هو القوة
فكيف يمكن ان نحمي اي مشروع سلام ومع من مع اليهود

كم اتمنى ان يفتح نقاش عن توحيد بلاد العرب والمسمين ان يفتح الموضوع وتعال بعد 7 سنين ووحد بلاش بعد 10 سنين المهم تبدء خطوات توحد ثم تفرض على مجلس الامن وجود عدد اعضاء يستطيعون ان يدينو ويمكن بهذه الحاله استماله دول اوروبيه مثل المانيا التي تريد ان تقدم اي شيء للعرب فيخدم مصلحتهم ومصلحتها وكذلك فرنسا احياننا

ربما كتب على المشاريع العربيه ان تتساقط مثل اوراق الشجر في فصل الخريف لاني ارى اننا في نهايه الفصل