موضوع: لا وقت للقراءة!

ردود: 4 | زيارات: 696
  1. #1

    لا وقت للقراءة!

    [align=center]
    لا وقت :: للقراءة :::
    [/align]

    [align=justify]
    كلمة لطالما سمعناها ((لا وقت للقراءة)) انظر هناك صوب من يرددها.. ألا تراهُ يبددُ ساعاتٍ في الثرثرة عبر الهواتف، أو في التجوال في الأسواق، أو في الحديث مع هذا وذاك.

    معك حق.. سأكون منصفاً أكثر؛ فأقول.. ليس كذلك، بل هو مشغول في حضور الندوات والمؤتمرات الهادفة والبرامج المتنوعة -دون خطة مسبقة أو علم بهدف البرامج وموضوعاتها- أو في التصفح العشوائي للإنترنت! أو في الرد على رسالة من هذا وتعليق لآخر! أو في المرور -مجرد مرور- على المواضيع والفعاليات والنشاطات وشكرها! أو في التعرف -مجرد تعرف واضطلاع- على مستجدات العصر! أو فيما ييسّر له الطريق من مداخلات.

    اسمح لي أن أكون صريحاً الآن؛ فأقول.. إنه يفعل كل هذا تهرباً من مواجهة نفسه ومساءلتها عما أنجزت! أجل.. إنه مشغول في ((اللاشيء)).. غير جادّ! يحاول أن يجد نفسه؛ فيضيعها.. يحاول أن يقنع نفسه أنّ عليه واجبات! وأنه إنسان مهمّ لا يمكن الاستغناء عنه! وأن الوقت الذي سيقضيه في القراءة سيضيّع حقوق نفسه والآخرين! وأنه على هذه الحال التي هو عليها يكبر في نظر الآخرين! ويصنع لنفسه مستقبلاً مبهراً! ويرتقي!

    ربما يرتقي.. ولكن (دون أن يعلم) ومن حيث لا يدري! كيفما يسيره (انشغاله الوهمي) يسير! وأينما تذهب به الأمور يذهب! هذا يفيده -ربما- ولكن.. هل علم مسبقاً أن هذا مفيد؛ فركز عليه وأسرع الخطى إليه واختصر على نفسه التصادم مع اللامفيد؟! هل عرف الأولويات؟ هل عرف أخطاء الناجحين ليتفاداها؟ هل علم أسس العمل ليبدع فيه؟ أم أنه معتمد على التجربة.. بل إنه مشغول عن (التجربة) أيضاً.. إنه مشغول جداً في تقليد تصرفات المشغولين.

    يقلد الناجحين والمتميزين فقط في أنه -كما يظن- كمثلهم مشغول!

    دعني أهمس لهذا المشغول الذي لا يجد وقتاً بنصيحة: (( وفر وقتك :: بالقراءة ::: )) أجل.. وفر وقتك، واختصر جهداً وعناءً وكثير تصادم وتجارب بالقراءة؛ فالقراءة -وليس التمثيل والمراوغة- هي سر النجاح والتفوق والإبداع؛ فكل شيء يبدأ بالعلم وينتهي بالعمل.

    واعلم أن القراءة عادة وتربية؛ فتعودها ولكن.. لا للعشوائية! حدّد هدفك، وماذا تريد بالضبط.. ثم ابحث عن المجال الذي تريد أنت، وتحبّ أنت، وتشعر بأنّه جدير بالاهتمام، وأنّك بحاجة إليه والمجتمع والآخرين.. اهتم بالقضايا المصيرية التي تصوغ مستقبلك وأمتك.. ثم اقرأ الأفضل، وخلاصة تجارب، وأسس عمل.. ثم اعمل بما تقرأ.

    ولا أدري! هل من حق من يتكلم ساعات في اليوم عبر الهاتف أو عبر أي وسيلة محادثة حول شؤون صغرى وعابرة أن يشكو من شحة الفراغ؟ والمضحك المبكي! أنه يشكو أكثر بكثير من (صناع الحياة) قلة الوقت! مشغول أكثر من محدثي النهضات! ومصممي البرمجيات! ومخترعي الآلات! ومكتشفي المجرات! اللهم لا سخرية!

    وأخيراً أقول: إن التذرع بضيق الوقت مساهمة في إحداث الشقاء.. ويبدو أن الإقبال على القراءة أو العزوف عنها لا صلة له بالمواعظ، فالأمر متعلق جذرياً بالتربويات، والراسخ في الذهن والقلب حول القراءة ومدى أهميتها وما تحدثه من ثورة في الحياة؛ هو المحرّك الأوّل والأخير انجذاباً أو نفوراً؛ ولا بدّ من الاقتناع بضرورة الإنجذاب والتعود وحبّ القراءة؛ فـهي نقطة الانطلاق التي لا غنى عنها نحو كل نجاح وتميز.
    [/align]



    [align=left]
    بقلم:
    هداية
    [/align]


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية N.O.B.Y
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المنطقة
    Cairo, Egypt, Egypt
    ردود
    1,415
    والله عندك حق
    Moustafa NOBY
    ...........

  3. #3
    Registered User
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المنطقة
    مصر
    العمر
    30
    ردود
    7,129
    http://media.islamway.com/lessons/ra...Manhag_5yah.rm
    القراءة منهج حياة ..................محاضرة رائعة جدااا للدكتور راغب السرجانى

  4. #4
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    ردود
    1,046
    أنا أشجع دائما القراءة ولكن اذا كانت من شاشة الكومبيوتر فأنصح بطباعتها قبل قراءتها نظرا للضرر الذي يحدث للعين من جراء القراء على الشاشة .
    نجار جيد بيده مطرقة سيئة أفضل بكثير من نجار سيء معه أفضل مطرقة في العالم...

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل