موضوع: " طــــابور "

ردود: 2 | زيارات: 444
  1. #1

    " طــــابور "

    من كتابات الامير/ عبدالرحمن بن مساعد
    اتمنى ان تعجبكم كما اعجبتني
    فهي للعرب !!

    "طابور"

    لا تقروا ما بين السطور ..
    هذي القصة خيال ..
    وما لها أبدا علاقة ..
    بالذي دار ويدور..
    تبدأ القصة بناقم كُلَفّ يأدي مهمة ..
    وكان بايع مايهمه ..
    يموت هو أو يبقى عايش..
    سهم مُتَعمد وطايش..
    من بعيد يسدده..
    ويدمي هذاك الثور..
    ثور هائج مندفع مجروح ..
    هائل القوة ..
    عدائي غاضب ومغرور..
    وطابور ..
    كلهم ناطر ويرجي ..
    مايجيه الدور ..

    وفأول الطابور ..
    يوقف ثاني واحد ..
    حيث الأول .. مالقى أحدٍ يساعد ..
    انتظر فترة طويلة..
    وبعد طول الانتظار ..
    وعلى الملا فوضوح النهار ..
    أجهز عليه الثور..
    ثاني الطابور أول ..
    فسّر وحلل وأوّل ..
    قال أنا مالي هروب..
    ودوم تايه في الدروب ..
    وياما قالوا الناس إني ..
    في جنوني مافي منّي..
    وضعي متدهور ويائس ..
    ببدأ بخلع الملابس ..
    قال أنا يا ثور عاري..
    وباقتناعي واختياري ..
    بصبح البقرة الحلوب ..
    ويترك الطابور.. ويتجه للثور..
    ويختفوا خلف التلال ..
    وماحصل صعبه يقال ..
    الرقابة لا تجيزه..
    يرجع الثور العدائي ..
    يواجه الطابور ..
    طابور .. كلهم ناطر ويرجي ..
    مايجيه الدور ..

    أول الطابور .. يحمل في يدة باقة زهور ..
    بادره لحسن النوايا..
    يدري هو ماله مزايا ..
    شاءت الأقدارُ أمرا ..
    كانت الأزهار حمرا..
    وزادت هياج الثور ..
    طابور.. كلهم ناطر ويرجي ..
    مايجيه الدور..

    باقي الطابور يرجف ..
    كلهم يدري ويعرف ..
    وضعهم حالك وهالك..
    ضعفهم ينبي بذلك ..
    كلهم غارق في أصناف البلاوي ..
    فقر مدقع .. جهل مفزع .. عقل خاوي ..
    طابور .. خلفه هلاكه والثبور ..
    وأمامه الثور الجسور..
    طابور .. صمته مثل صمت القبور ..
    ينطر المنقذ يجي ..
    ويكف بطش الثور عنهم..
    أو ينطر الدنيا تدور ..
    ويصبح الطابور فجأة ..
    قوة عظمى !!
    ويطحن عظام الثور ..
    بالدور ..
    أو ربما .. على الأقل .. يصبح الطابور ثور..
    والثور طابور ..


    لا تقروا ما بين السطور ..
    هذي القصة خيال ..
    ومالها أبدا علاقة ..
    بالذي دار ويدور ..
    آخر القصة .. كهل مجنون ..
    يوقف علىتلة قريبة..
    يصيح بالطابور ..
    يا طابور :
    أنت أول وربما آخر أعاديك ..
    ياطابور:
    كل مابك منك وحدك من صنع أياديك
    يا طابور:
    أسمع كلام الأقدمين لربما يهديك..
    يا طابور:
    أمشي عدل.. يحتار ثورك فيك !!
    سبحان الله وبحمده ..... سبحان الله العظيم


  2. #2
    مشكور أخوي
    ياطابور:
    كل مابك منك وحدك من صنع أياديكيا طابور:
    أسمع كلامالأقدمينلربما يهديك..
    يا طابور:
    أمشي عدل.. يحتار ثورك فيك !!
    أكثر شي عجبني فيها ^_^

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل