موضوع: الأصمعي وخزعبلات صوت صفير البلبل ؟؟!!

ردود: 11 | زيارات: 6865
  1. #1

    الأصمعي وخزعبلات صوت صفير البلبل ؟؟!!

    موضوع منقول من المنبر الأدبي بشبكة سحاب

    1 الكـاتـب : [ القحطاني ] 20/9/99 08:34 PM
    أعزائي
    عجبت كثير كثيرا من رواج قصيدة الأصمعي المشهورة :صوت صفير البلبل ،وسر عجبي هو :ما هي القيمة الأدبية التي تذوقها الناس من هذه القصيدة التي تشبه قعقعة حفارات الطرق ؟؟؟؟؟؟؟،فأنا في الحقيقة يصيبني الدوار من جراء قراءتها .
    من الذي روج بين الناس أن هذه القصيدة للأصمعي ؟؟؟؟ وهل هي حقيقية فعلا؟؟؟؟؟؟؟ أسئلة لا بد من طرحها ولابد من الإجابة عنها ؟
    وإذا أردتم رأيي الشخصي فأنا أكاد أجزم أن الأصمعي منها براء ، وأقول ذلك لأنها فعلا تهمة للأصمعي ، ربما أكون مخطأ في هذا الرأي لكن إليك الأسباب التي جعلتني أقول به .
    أولا : الأصمعي رجل معروف بالفصاحة والبيان ، وبمعاشرته المستمرة في رحلاته لأهل البادية الذين كانوا أهل الفصاحة والبيان مما جعله حجة في مفردات اللغة ومعانيها واستعمالاتها ، لكنه لم يعرف بالشعر أبدا بل قد جاءت بعض القصص بعكس ذلك (بعجزه عن قول الشعر ، ولا عجب في ذلك فالشعر شئ والعلم باللغة شي آخر من حيث امتلاك الموهبة ) .
    ثانيا : إذا علمنا هذه المنزلة التي وصل إليها الأصمعي ، من الفصاحة والبيان ، ثم رأينا ما احتوته هذه القصيدة من الخزعبلات :
    طب طب طب طب ، لالالاللالالالا ،كعكعكعكعكعكعكعكع ،حويللي ،ولي ولي ولي ولي ، والتي هي أشبه ما تكون برقى السحرة يبين لنا وجه الافتراء على الأصمعي ،إذ لا تصدر من عاقل فضلا عن عالم حجة .
    ثالثا : وعلى فرض أن الأصمعي قالها !!! هل يعقل أن يكافئه المنصور على مثل هذه الفيروسات!!!!!!! والمنصور في المنزلة التي يعرفها الجميع فصاحة وقدرة على تمييز السقيم من الصحيح ، وأحلف بالذي خلق لنا العقل لنفكر به لو قالها الأصمعي في مجلس المنصور لجرده من ملابسه ، ولألقاه على وجهه في الرمضاء ، ولجعل وجهه مثل قفاه من الضرب .
    رابعا :المنصور رجل قوي داهية أرسى قواعد الدولة العباسية ، وهو الذي قتل أبا مسلم الخراساني ذلك الداهية الشجاع الجبار ،هل يعقل أن يتحايل على الشعراء بمثل هذه التمثيليات الطفولية التي هي أشبه ما تكون بحكايات ميكي ماوس .
    خامسا : والله لوكان شعراء ذلك الزمان بمثل هذا العقل يكتب القصيدة بنفسه ثم يضحك عليه المنصور فيظن أنها لغيره ، لأحرقت ما وصلت إليه يدي من كتب الأدب ، لأن معنى ذلك أننا نتلقى الأدب عن حمقى !!!!!!!!!!!!
    سادسا :ماهو المصدر الذي نقلت منه هذه القصيدة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بحثت طويلا في كتب الادب المعتبرة ولم أجدها !!!!!ولا تتعبوا أنفسكم في التوثيق ، لأنه لو نشر الأصمعي من قبره وقال أني قلتها لقلت له كذبت !!!!! فأنا لي عقل أفكربه ، والأصمعي أجل شأنا من أن يقول مثل ذلك
    أخيرا : حين يكون تدارسنا للأدب فكاهة!!!!!!!!!! . وحين ننقل عن كتب الأدب الممسوخة !!!! تخرج لنا مثل هذه الروايات التي تصلح لمهرجي السيرك ، لا لعلماء جهابذة نفاخر بهم الأمم!!!!!!!!!!
    تحياتي للجميع .

    -----------------------------------------------------------------

    2 الكـاتـب : [ راحل ] 21/9/99 02:17 AM
    عزيزي..
    أشكرك على أمثال هذا التحقيق المفيد..فقد دارت منذ أزمنة دوائر الشك حول صفير البلبل النشاز هذا..أشكرك مرة أخرى رغم إحساسي بلهيب لافح في مناقشتك الموضوع !..



    محبكم..راحل
    -----------------------------------------------------------------

    3 الكـاتـب : [ المكنون ] 21/9/99 08:27 AM
    الأخ / القحطاني
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
    شكرا لك على هذا التحقيق الجيد إتجاه هذه القصيدة ، والله نفس الشعور كان يخالجني اتجاه صحة نسبتها للاصمعي
    والغريب يا أخي إن محقق الأدب لم يترطقو إلى هذه القصيدة لا من قريب ولا من بعيد حسب علمي .
    وتقبل تحياتي


    المكنون
    -----------------------------------------------------------------

    4 الكـاتـب : [ القحطاني ] 22/9/99 06:23 AM
    عزيزي راحل والمكنون :
    لاعجب في ان يشك في هذه القصيدة امثالكما ، فكل إنسان عاقل ، لديه حس ادبي ، وتذوق للشعر ، سوف يفعل ذلك .
    تحياتي لكما
    -----------------------------------------------------------------

    5 الكـاتـب : [ عاشق الحوراء ] 23/9/99 05:21 AM
    أخي القحطاني أوافقك الرأي رغم أني كنت أكاد أن أسمع صوتك مدويا من جراء حماستك

    -----------------------------------------------------------------

    6 الكـاتـب : [ ابوبدر ] 23/9/99 04:10 PM

    ( بدون تعليق )
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صوت صفير البلبل000هيّج قلب الثمل
    الماء و الزهر معاً000مع زهر لحظ المقل
    وأنت ياسيد لي000وسيدي وموللي
    فكم ،فكم تيمّلِ 000غُزيّلٌ عقيقلِ
    قطفته من وجنةٍ000من لثم ورد الخجل
    فقال :لالا..لالالا000وقد غدا مهرول.
    والخود مالت طرباً000من فعل هذا الرجل
    فولولت و ولولت 000 ولي ولي ياويللي
    فقلت لا تولولي 000وبيني اللؤلؤ لي
    قالت له حين كذا 000انهض وجُد بالنُقَلِ
    و فتيةٍ سقونني 000قهوة كالعســلــلِ
    شممتها بأنَفَي 000 أزكى من القرنفــلِ
    في وسط بستانٍ حُلي 000بالزهر والسرورِلي
    والعود دندن دن لي000والطبل طبطب طب لي
    طبطب طب طبطب طب000طبطب طب طبطب لي
    والسقف سقسقسقلي 000 والرقص قد طاب لي
    شوا شوا وشاهِشو 000 على ورق سفرجـلِ
    و غرد القمريُّ يصيـــح مللٌ فـــي مللِ
    ولو تراني راكــباً 000 على حمارٍ أهـــزلِ
    يمشي على ثلاثـــةٍ 000 كمشية ِ العرنجـلِ
    والناس ترجم جملي 000 في السوق بالقلقـلـلِ
    والكــل كعكع كعيكع 000 خلفي و من حويللي
    لكن مشيت هارباً 000 من خشية العقنقــلِ
    إلى لقاء ملـكٍ 000 معظّـــمٍ مبجّلِ
    يأمرُ لي بخلـــعةٍ 000 حمـــراء كالدَمْدَمَلِ
    أجرُّ فيـها ماشـياً 000 مبـغـدداً للذّيَـــل
    أنــا الأديـب الألمعي 000 من حي أرض الموصـلِ
    نظمـت قـطعاً زُخرفت 000 يعجز عنها الأدبلِ
    أقــول في مطـلعها 000 صوت صفير البلبل

    -----------------------------------------------------------------

    7 الكـاتـب : [ الملقم ] 24/9/99 04:36 AM
    رائع أنت أيها الأ صمعي ... كم هي جميلة هذه الأبيات فيها من الخفة والطرافة ما يبهج النفس ويدخل على القلب السرور...
    -----------------------------------------------------------------

    8 الكـاتـب : [ السندباد المصرى ] 29/9/99 03:40 PM
    الإخوة الأفاضل
    لا تنسوا أن من الأغراض المباحة للأدب ذلك الترويح عن النفس بمثل هذا الشعر الطريف والذى صحبته قصة أكثر طرافة ولكن يجب التنبيه على أن هذه القصة لم تثبت تاريخيا بل هى لمجرد الفكاهة.
    ثم أليس هذا أفضل كثيرا مما يتناقله الناس هذه الأيام من الفكاهة المريضة التى شاعت على الأشرطة الصوتية المتدوالة والكتابات الرخيصة.
    رويدكم ولا تقيسوا كل الكلام بنفس المقياس فلكل كلام ميزان يصلح له على ألا تخرج الموازين جميعها عن حدود الشرع الحنيف.
    وتقبلوا تحياتى
    -----------------------------------------------------------------

    9 الكـاتـب : [ القحطاني ] 1/10/99 04:59 AM
    اعزائي : اعتذر على تاخر الرد فقد كنت مسافرا في اجازة جسمية فقط لمدة اسبوع .
    عزيزي عاشق الحوراء لا غرابة في ان تستنكر هذه القصيدة وجميع الاخوة ، اما عن رفع الصوت الذي كدت تسمعه فهذا صحيح فقد كنت منفعلا قليلا حتى اني اخذت اجازة راحة سافرت فيها حتى استعيد قواى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    الاخ ابوبدر يبدو انك شخص طريف !!!!!!!!!!!!!!
    الاخوان الملقم والسندباد يبدو ان فكرتكما واحدة ، لكن هل سبق وان اطلعتما على ظرف الشعراء الذي تناقلته كتب الادب المعتمدة ، اطلعوا على كتاب يتيمة الدهر مثلا واقراوا مداعبة ومزاح الشعراء وسخريتهم فلن تجدوا فيها ابدا مايوصم به الشاعر بأنه متجاوز لاصول اللغة العربية وقواعدها ومعانيها ، لا مانع من المداعبة والممالحة والظرف لكن في حدود الذوق ، كما اعتقد انكما توافقاني انه ليس من حق أحد ان ينسب لاخر اي قصة مالم تكن صحيحة والاكان ذلك تجنيا عليه خاصة اذا كان من الرموز المبجلة كالاصمعي
    تحياتي للجميع
    -----------------------------------------------------------------

    10 الكـاتـب : [ أبو عرب ] 1/10/99 04:31 PM
    قصيدة الأصمعي من روائع الشعر الفكاهي التعجيزي فقد قالها لتعجيز الخليفة المنصور ولم تكن للجمهور لأجل ذلك خلت من أي أنواع البلاغة والفصاحة والحس الشاعري
    ومع ذلك فالله أعلم بصحة نسبتها إليه.....أريد أن أخبركم أنني حفظت هذه القصيدة ...الله يبارك فيكم

    -----------------------------------------------------------------

    11 الكـاتـب : [ القحطاني ] 2/10/99 00:56 AM
    عزيزي ابوعرب :
    تحية لك ولجميع الاخوة ، مع تقديري لرأيك الاان التعجيز يكون في استعمال اللغة نفسها على الوجه الصحيح وليس بالخروج عن قواعدها واصولها والاكان اي بمقدور اي شخص مهما كان ان يجمع له كلمات متراكبة ثم يلقيها على انها من الشعر الفكاهي التعجيزي !!!!!
    وأعتقد ـ ياعزيزي ـ ان أمثال المنصور اولى بأن يحشد الشاعر له شاعريته وحصيلته اللغوية وبلاغته وفصاحته من بقية الجمهور وليس العكس .
    وكم اود منك ـ عزيزي ـ ومن جميع الاخوة ان ننبش دوواين الشعراء ونخرج ملحهم وطرائفهم ومزاحهم لكي يقرأها الجميع ويكون فيها نوع من التسلية والتنفيس .
    تحياتي للجميع .
    -----------------------------------------------------------------

    12 الكـاتـب : [ controler ] 2/10/99 07:42 AM
    اكاد احلق شنبي دون القبضة اذا كان هذا الشعر للاصمعي
    ويبقى السؤال مطروحا من يحقق لنا ويجد الجواب الشافي لمن هذه المطحنة؟؟
    تعديل controler|02-10-1999

    -----------------------------------------------------------------

    13 الكـاتـب : [ القحطاني ] 2/10/99 05:45 PM
    عزيزي كنترولر
    انتبه قبل ان تحلق شاربك ان تزيل معه الشفة العليا !!!!!!!
    لا تخف لن تحلقه ابدا ، فرأيك هو الصواب .
    فائدة : كان الامام مالك رحمه الله يرى ان حلق الشارب مثله ، وأن من حلقه يعزر ، والسنة هي حف الشارب وليس حلقه .
    تحياتي لك ولطرافتك ياعزيزي .
    -----------------------------------------------------------------

    14 الكـاتـب : [ الحمداني ] 1/3/00 09:24 PM
    الأخ القحطاني العزيز ..
    إذا كنا نستبعد أن يقول الأصمعي هذا الشعر الذي وصفته بـ " القصيدة التي تشبه قعقعة حفارات الطرق " !! لأن حس الأصمعي الأدبي وذائقته الشعرية تمنعانه من ذلك فما قولك بقول شيخ المعرة ( وهو من هو في الشعر و الحس الأدبي ؟ ) :
    رباب ربة البيت .. تصب الخل على الزيت
    لها تسع دجاجات .. وديك حسن الصوت ؟؟؟
    يا أخي الكريم .. أليس من الممكن أن يكون قالها مازحا و متهكما .. ومتلاعبا بالألفاظ .. لا سيما وقد أورد فيها من حوشي الكلام الشيء الكثير ؟!!
    المسألة تحتاج لتحقيق علمي أكثر من مجرد الأذواق و الآراء المجردة .. ألست توافقني يا ابن العمومة ؟ .. واسلم لمحبك الحمداني ..


  2. #2
    الظاهر أخونا اللي مش عاجباه القصيدة ما فهم معانيها

  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Mar 2001
    المنطقة
    الكويت
    العمر
    43
    ردود
    563
    السلام عليكم


    ادري الموضوع قديم شويه بس حبيت اعلق عليه ....

    القصيده هذي ما خرجت من الاصمعي في لحظة تأمل ولا من فراغ ولكن نظمها لكي يعجز بها الخليفة ابو جعفر ... ابو جعفر المنصور كان يحفظ القصيده من اول مره وكان له جارية تحفظها من مرتين وغلام يحفظها من ثلاث مرات القاء .... فكان الشعراء اذا القوا قصائدهم عن الخليفه يقول انا اعرفها من زمان وهذي هي ... ثم يلقيها وبعد ان يفرغ يقول وجاريتي ايضا تعرفها وتلقيها الجاريه ويقول والغلام ايضا يعرفها فيلقيها الغلام ... وقد وضع شرطا للشعراء بانه لن يجزي اي شاعر الا اذا كانت القصيده من مقاله وليس من منقوله ... فالكل يتعجب!!! انا انظم القصيده وبعد ذلك اجد ثلاث اشخاص يحفظونها !! ويعتبرها الخليفه من منقوله ولا يجزيه عليها .... وص الخبر الى الاصمعي فنظم هذه القصيده بعد ان تنكر لكي يعجز الخليفه عن حفظها .. وفعلا عجز عن حفظها والجاريه والغلام كذلك ... فكانت القصيده تحدي للخليفه فقط وليس لسبب ثاني .... اذن اصبحت شهادة للاصمعي باللابغه والفصاحة وليست ضده ...


    بس

    بالتوفيق
    If You Run You Only Die Tired!

  4. #4
    الأصمعي : 740-831
    هو عبد الملك بن قريب بن علي بن الأصمعي الباهلي ...
    أبو سعيد ..
    راوية العرب . وأحد علماء اللغة المصنفين فيها ، نسبة إلى جده أصمع
    مولده ووفاته في البصرة ...
    كان كثير التطواف بالبوادي يقتبس علومها ويتلقى أخبارها ويتحف بها الخلفاء .. فيكافأ عليها بالعطايا الوفيرة ...
    قال الأخفش : ما رأينا أحداً أعلم بالشعر من الأصمعي ...
    وكان الأصمعي يقول : أحفظ عشرة آلاف أرجوزة ...
    وتصانيفه كثيرة منا : الإبل ، الأضداد ، النخيل ، الكرم ، الإنسان ...
    وجمع المستشرق الألماني ( وليم اهلورد ) كتاباً سماه ( الأصمعيات ) جمع فيه الفصائد التي تفرد الأصمعي بروايتها ...
    351 بتصرف - شاعر وقصيدة .
    والله أعلى وأعلم
    _________
    فاصل إعلاني
    هل تريد خلفيات بمقاس 1024 ؟
    http://www.almosmem.com/msm/msm/1024-givepictures.php
    _________
    المصمم
    ماذا ستصمم اليوم ؟

  5. #5

  6. #6

    Post خزعبلات الاصمعي المحرفة

    ردا على الكاتب ابو بدر
    الـــسلام علـــيكم جمـــيعا فهذة مــــشاركة مني وتـــعقيبا على
    الابيات التي نقلها ((ابو بدر)) عن الاصـــــــــــــــمعي فاقول
    انها حرفت من صوت صفير البلبل الى صوت حنين الددسن
    ولكم مايحظرني منها:
    صوت حنين الددسن......هيج قلب الطبل
    الشاهي والنور معا......مع لمبة الفرامل
    وانت يالمناظر ......مبحلق تناظر
    ترن ترن سيارتي......ددسن تترتري
    شريتها من نشبة.......في الحلق مثل الطقطق
    قالت جغاجغاجغا......وقد بكت تطرطري
    فقلت لا تطرطري......فكل شي ينجل
    قالت لهة عقب الظهر.....لبقني تحت الاثلةِ
    فواحد قد ساقني...........قنيطةٌ غربلني
    وشكلة قلنقشي......... وفتق المراتب
    والبوري جطجط .......جطج طجطجطلي
    وصوصوت حواقلي ........من رحمة فيها علي
    وان تراني واقفا .........اشر لراعي الاجرة
    انا الكلاكك الهالسي......... من حي الارض الخمبجي
    القيت شعرا علفجا.............يعجز عنة المدقرش
    اقول في مطلعها................ صوت حنين الددسن
    هذا كل مالدي مع اني مطمر كم بيت لااني ماذكرهاومن كان يريدها كاملة
    فليراسلني .

  7. #7
    ياشباب وش دعوة ـــــ
    من زمان مااحد رد على الموضوع
    يمكن لي شهرين محد رد وش السالفة
    والا المنبر الادبي ماعلية سوق مع انة
    مفـــــــــــــــ ياشباب ـــــــــــــــــــــيد
    ننتظر الرد منكم يا ادباء
    اخوكم
    سلموزة

  8. #8

    Post قصيدة السفهاء

    شاع بين نابتة هذا العصر قصيدة متهافتة المبنى والمعنى ، منسوبة للأصمعي ، صنعت لها قصة أكثر تهافتاً ، وخلاصة تلك القصة أن أبا جعفر المنصور كان يحفظ الشعر من مرة واحدة ، وله مملوك يحفظه من مرتين ، وجارية تحفظه من ثلاث مرات ، فكان إذ ا جاء شاعر بقصيدة يمدحه بها ، حفظها ولو كانت ألف بيت (؟!!) ثم يقول له :إن القصيدة ليست لك ، وهاك اسمعها مني ، ثم ينشدها كاملة ، ثم يردف : وهذا المملوك يحفظها أيضاً – وقد سمعها المملوك مرتين ، مرة من الشاعر ومرة من الخليفة – فينشدها ، ثم يقول الخليفة : وهذه الجارية تحفظها كذلك – وقد سمعتها الجارية ثلاث مرات- فتنشدها ، فيخرج الشاعر مكذباً متهماً .

    قال الراوي : وكان الأصمعي من جلسائه وندمائه ، فعرف حيلة الخليفة ، فعمد إلى نظم أبيات صعبة ، ثم دخل على الخليفة وقد غيّر هيئته في صفة أعرابي غريب ملثّم لم يبِنْ منه سوى عينيه (!!) فأنشده :

    صــوت صفير البلبل هيّج قلب الثمــل

    الماء والزهـــر معاً مع زهر لحظ المقل

    وأنت يا سيـــددلي وسيددي وموللي (!)

    ومنها - وكلها عبث فارغ - :

    وقــــال : لا لا لللا وقد غدا مهــرولي (!)

    وفـــــتية سقونني (!) قهــيوة كالعسل

    شممـــــتها في أنففي (!) أزكى من القرنفل

    والــعود دن دن دنلي والطبل طب طب طبلي (!)

    والكـــل كع كع كعلي (!) خلفي ومن حويللي (!)

    وهلمّ شرّا ( بالشين لا بالجيم ) ، فكلها هذر سقيم ، وعبث تافه معنى ومبنى .

    ولم ينته العبث بالعقول ، فقد زاد الراوي أن الخليفة والمملوك والجارية لم يحفظوها ، فقال الخليفة للأصمعي : يا أخا العرب ، هات ما كتبتها فيه نعطك وزنه ذهباً ، فأخرج قطعة رخام وقال : إني لم أجد ورقاً أكتبها فيه ، فكتبتها على هذا العمود من الرخام ، فلم يسع الخليفة إلا أن أعطاه وزنه ذهباً ، فنفد ما في خزانته (!!!) .

    إنّ هذه القصة السقيمة والنظم الركيك كذب في كذب ، وهي من صنيع قاصّ جاهل بالتاريخ والأدب ، لم يجد ما يملأ به فراغه سوى هذا الافتعال الواهن .

    إن القصة المذكورة لم ترد في مصدر موثوق ، ولم أجدها بعد بحث طويل إلا في كتابين ، الأول : إعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس ، لمحمد دياب الإتليدي ( ت بعد 1100هـ ) وهو رجل مجهول لم يزد من ترجموا له على ذكر وفاته وأنه من القصّاص ، وليس له سوى هذا الكتاب .

    والكتاب الآخر : مجاني الأدب من حدائق العرب ، للويس شيخو ( ت 1346هـ ) ،وهو رجل متّهم ظنين ، ويكفي أنه بنى أكثر كتبه على أساس فاسد - والتعبير لعمر فرّوخ ( ت 1408هـ ) - وكانت عنده نزعة عنصرية مذهبية ، جعلته ينقّب وينقّر ويجهد نفسه ، ليثبت أن شاعراً من الجاهليّين كان نصرانياً ( راجع : تاريخ الأدب العربي 1/23) .

    ويبدو أن الرجلين قد تلقفا القصة عن النواجي ( ت859هـ ) _ وقد أشار شيخو إلى كتابه ( حلبة الكميت ) على أنه مصدر القصة ، ولم أتمكّن من الاطلاع عليه ، على أن النواجي أديب جمّاع ، لا يبالي أصحّ الخبر أم لم يصحّ ، وإنما مراده الطرفة ، فهو يسير على منهج أغلب الإخباريين من الأدباء ، ولذا زخرت مدوّنات الأدب بكل ما هبّ ودبّ ، بل إن بعضها لم يخلُ من طوامّ وكفريّات .

    وتعليقاً على كون الإتليديّ قصّاصاً ، أشير إلى أن للقصّاص في الكذب والوضع والتشويه تاريخاً طويلاً ، جعل جماعة من الأئمة ينهون عن حضور مجالسهم ، وأُلّفت في التحذير منهم عدة مصنّفات ( راجع : تاريخ القصّاص ، للدكتور محمد بن لطفي الصباغ ) .

    ثمّ اعلم أيها القارئ الحصيف أن التاريخ يقول : إن صلة الأصمعي كانت بهارون الرشيد لا بأبي جعفر المنصور الذي توفي قبل أن ينبغ الأصمعي ، ويُتّخذ نديماً وجليساً ، ثم إن المنصور كان يلقّب بالدوانيقي ، لشدة حرصه على أموال الدولة ، وهذا مخالف لما جاء في القصة ، ثم إن كان المنصور على هذا القدر العجيب من العبقريّة في الحفظ ، فكيف أهمل المؤرخون والمترجمون الإشارة إليها ؟

    أضف إلى ذلك أن هذا النظم الركيك أبعد ما يكون عن الأصمعي وجلالة قدره ، وقد نسب له شيء كثير ، لكثرة رواياته ، وقد يحتاج بعض ما نُسب إليه إلى تأنٍّ في الكشف والتمحيص قبل أن يُقضى بردّه ، غير أن هذه القصة بخاصة تحمل بنفسها تُهَم وضعها ، وكذلك النظم ، وليس هذا بخاف عن اللبيب بل عمّن يملك أدنى مقوّمات التفكير الحرّ .

    ولم أعرض لها إلاّ لأني رأيت جمهرة من شداة الأدب يحتفون بالنظم الوارد فيها ، ويتماهرون في حفظه ، وهو مفسدة للذوق ، مسلبة للفصاحة ، مأذاة للأسماع .

    وبعد : فإنه يصدق على هذه القصّة قول عمر فرّوخ رحمه الله, إن مثل هذا الهذر السقيم لا يجوز أن يُروى ، ومن العقوق للأدب وللعلم وللفضيلة أن تؤلف الكتب لتذكر أمثال هذا النظم.

  9. #9
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المنطقة
    الوطن العربي
    العمر
    39
    ردود
    2,280

    سلموزة حقيقة أنك أبدعت أكثر من الأصمعي

    حقيقة القصيدة صحيحة هي للأصمعي وليس مجرد كذبه
    نداء القلب الى القلب
    ســلام على أهل القبور الدوارس ***** كأنــهم لم يجـلسوا في المجالس
    ولم يشربوا من بارد الماء شربتا ***** ولم يأكلوا من خير رطب ويابس
    ألا خبــروني أيـن قبـــــر ذليــــلكم ***** وقبـــر العزيز الباذخ المتنافــس

  10. #10
    السلام عليكم ورحمة الله
    شكراً لمداخلاتكم ومشاركتكم في هذا الموضوع
    [ram]pnm://VIDEO.ISLAMWEB.NET/F/rest/Asma3ee.RM[/ram]
    والرابط هنا للحفظ
    http://video.islamweb.net:8080/F/rest/Asma3ee.RM

    تحياتي ..

  11. #11
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المنطقة
    أنتظر أن يحكم الله في أمري
    العمر
    43
    ردود
    2,754

    هل يمكنني أن أضيف شيئا

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    يا شباب كل الكلام الذي قاله الزملاء الأفاضل كلام رائع وبديع جدا و أنا و الله كنت أعجب من الناس من حولي يعجبون بمثل هذا الكلام الفاسد و أنا باعتباري مهتما بالشعر و دارس لأدق دقائقه فقد اكتشفت ( لاحظوا اكتشفت هذي ) فعلا وجدت أن القصيدة كبتها الكاتب الملفق بطريقة خاطئة جدا عروضيا فهو طبعا لأنه ملفق ولكن ملفق يفهم طبيعة التاريخ و طبيعة الرجل الذي يريد أن يلفق له هذه التفاهات قام بكتابة ما كتبه على بحر شعري عربي قديم يسمى الرجز و المشهور عن الأصمعي رحمه الله أنه كان من المهتمين بجمع الأراجيز العربية القديمة لأنه كان لغويا عظيما والأراجيز التي كتبها العرب كانت هي مجمع اللغة و مستقى كل لغوي ولكنه كان جاهلا بهذا البحر و سقط في أشياء لا يقع فيها أبسط دارس لعلم العروض العربي
    أبيات خاطئة في العروض
    و غرد القمريُّ يصيـــح مللٌ فـــي مللِ
    والناس ترجم جملي 000 في السوق بالقلقـلـلِ
    نظمـت قـطعاً زُخرفت 000 يعجز عنها الأدبلِ
    و البيت الأول في هذه الثلاثة خاطئ جدا عروضيا ولا علاج له
    والاثنان الأخران موزونان على مجزوء الكامل وهو بحر مقارب للرجز
    وعلى كل حال هذه الأبيات يبين من ركاكتها و لغتها العامية العصر الذي كتبت فيه و كنت أتمنى أن يكون معي معجم العلامة الألماني فيشر لأقول لكم تاريخ الكلمات التي كتبت في هذه السخافات و أن أغلبها تاريخيا من العصور المظلمة في تاريخنا و هو العصر العثماني حيث كثرت كتب أمثال الكشكول لبهاء الدين العاملي و المستطرف من كل فن مستظرف للإبشيهي و غيرها من الكتب و أحب أن أذكر أني كانت عندي نسخة أثرية للكتاب الذي ذكره أخونا الفاضل ba02000 كتاب إعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس و هذا الكاتب للعلم كاتب معاصر أو بمعني أصح حديث من كتاب بداية القرن العشرين والنسخة التي عندي كانت فيما أظن من أول النسخ المطبوعة للكتاب و كان مطبوعا في تونس و كان مثله مثل كتب جمع الطرف و الأشياء الظريفة و لكنه كله كتابات ليس فيها من صحة التاريخ شيئا سوي شيء واحد وهو أسماء الشخصيات التاريخية فحسب
    و أحب أن أعلق على الموضوع لو سمحتم لي بعدة نقاط
    1 - الأصمعي إمام من الأئمة الأعلام في مجال علوم اللغة العربية و مثل هذه القصائد والوقائع تشوه تاريخه الناصع لو رويت عنه
    2 - هذه القصيدة أو هذه التفاهات ليست تمت إ لى الأصمعي بأي صلة لأنه لم يثبت عنه شعرا كتبه هو و هو لم يكن بشاعر و أشير إلى أنني نقلت كل قصيدة في كتاب الأغاني تزيد أبياتها عن سبعة أبيات و لم أجد للأصمعي بيتا واحدا في الأغاني ولا في كتاب العقد الفريد لابن عبد ربه الأندلسي ولا في أي كتاب من كتب ابن قتيبة عيون الأخبار المعارف الشعر والشعراء و للعلم كتب ابن قتيبة التي ذكرت أسماءها هي المصدر يكاد يكون الوحيد والمشهود له بالصحة في تاريخ الأدب العربي أو على ا لأقل بالاعتدال و كل الكتب التي تلته قامت بنقل كتبه مع تبويب مختلف فقط
    3 - القصيدة المذكورة هنا ركيكة جدا تدل لغتها على أنها كتبت في العصر العثماني عصر تأليف كتب التجميع للنقول و المعتاد على قراءة كتب هذا العصر سيجد اللغة تكاد تكون واحدة
    4 - ورود الكثير من الكلمات التي لا تكاد تمت إلى العربية بأي صلة و لو بحثتم في أي قاموس أو كاتب جامع لغة مثل لسان العرب لابن منظور أو تاج العروس
    للشيخ مرتضى الزبيدي لما وجدتم أثر لمثل هذه الكلمات بالرغم من أن كلا الكتابين هما كتب جمع اللغة ولا تكاد لفظة عربية لم ترد في لسان العرب
    5 - الأسلوب الخرافي والوقائع الخرافية للقصة تدل على نظام النسج الذي نسجت به و الذي قرأ منكم قصص ألف ليلة وليلة أو كتب الأخبار العجيبة و الحكايات الغريبة ( أعتقد أن اسمه هكذا ) سيجد توافقا كبيرا بين أسلوب القص هنا و هنا مما يضفي بظلال من الشك على أن القصة مقتلعة من كتاب من هذه الكتب و خاصة أن هذه القصص ألفت في هذه الفترة المظلمة من تاريخ الأمة
    أرجو أن لا أكون قد أطلت عليكم و آسف للتطفل و التدخل في الموضوع
    أخر تعديل بواسطة IAMSAMEH في 07 / 03 / 2003 الساعة 11:42 PM

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل