*** ****

بدون تعليق

دخل أحد أقاربي بيته ولقى زوجته متلحفه في الصالون .. وبغى أن يمزح عليها قرب من عندها وسحب اللحاف بقوة .. ولكن وياللهول طلعت الشغالة !!



مستعجل

كان اخوي جالس في مكتب المدير .. اتصل واحد ( يبغى المدير ) رد عليه أخوي وقال له : المدير في دورة المياة .. فقال المتصل : كم التحويلة !!



وين أحط المفتاح

كان صديقي الملقب - عزيو - لأنهم ينادونه كثير من كثر هواجيسه واختصروا اسمه وكان عزيو

رايح للدمام وغلبه النعاس على الطريق وقرر النوم وقف السيارة على جانب الطريق واستعد للنوم

ولكن خاف على السيارة يجي واحد وهو نايم ويا خذ المفتاح وهو ثقيل نوم مو داري عنه جلس يفكر

وين يودي المفتاح قال بس لقيتها فتح درج السيارة وحط المفتاح داخل الدرج وقفل باب السيارة لما

صحا الصبح قال بيفتح السيارة ويتذكر انه حاط المفتاح في الدرج !!!! ما لها الا حل واحد

ابو الشباب كسر الزجاج الجانبي وكمل طريقة



باص البنات


هذا واحد ما ودي اقول اسم الشهرة حقه طبعا عندنا ... هذا مسوي مغزلجي كتب له رقم في ورقه كبيره على شان يكون رقمه واضح عند البنات مر من جنبه باص زجاجه مظلل شوي ومليان .. قال بس هو اللي انا ابغى طلع الرقم من الدرج وصار يشر للي في الباص وهم يطالعون وش عنده ومره يجي من يمين الباص ومره شمال وقف عند الاشارة قال فرصتي ويفتح الشباك حق السيارة على شان يكون رقمه اوضح فجأه انفتح شباك الباص اللي من جهته ... انبسط صاحبنا .. واكتمل فتح الشباك الا وصاحبنا يفتح عيونه زين الا صار باص عمال .. ويلملم قطع الغيار اللي طاحت من وجهه وياخذ يمين ..... وبس


من شب على شيء

فتاة قد تعودت هي وأخوتها إذا مـر أحدهم بجانب الثاني مـد رجله ليسقطه على الأرض ،،، فلما تزوجت وفي -الأسبوع الأول - من الزواج وحين نهض الزوج من وجبة الغداء لغسل يديه مــدت الفتاة رجلها - كالعادة - فسقط الزوج وكسرت ذراعــه واما الفتاة من شدة خجلـها من الموقف ذهبت لأهلهـا !!!!!


طفولة نفسية

تقول : عندما بدأت التدريس ، وفي الأسبوع الأول واجهت صعوبة في تغيير شخصيتي من المرح والفكاهة إلى الجدية والصرامة ، ومن ذلك أنني رأيت أحد أطفال الروضة ، فدنوت منه لأداعبه فهرب أمامي ، فما كان مني الا أن جريت خلفه وأخذت أطارده بكل ما أملك من قوة حتى أمسكت به أخيراً ثم حملته وأخذت أدور به كالمروحة ….. وحين التفت خلفي وجدت طابور من طالبات الابتدائي والمتوسط ينظرن إليّ بدهشة ! لملمت شعري المتطاير ….وجمعت كتبي المتناثرة .. وانسحبت بهـــدوء !!!



الإيرباص

إحدى النساء ركبت الطائرة لأول مرة ، وكان مقعدها بجانب النافذة ، وبعد فترة طويلة من الركوب ، سألت زوجها : متى ستقلع الطائرة ؟ فأجاب متعجباً : لقد أقلعنا منذ نصف ساعة !! فأشارت إلى النافذة وقالت : كيف اقلعنا ؟! أنظر إلى الرصيف الذي بجانبي ! لقد كانت تشير إلى الجناح



الصدق زمان

تقول فتاة عن جدتها عندما سافرت بالطائرة لأول مرة ، حيث جاءت المضيفة وقدمت لها الطعام ، فما كان منها إلا أن قالت : والله لو أدري أني أبكلف عليكم ماجيت !!!


تضـامن شديد

تقول بعد تخرجي من الجامعة عينت ( مرشدة تربوية ) في أحدى المدارس ، وفي أول عملي جاءتني طالبة وأخذت تحدثني عن شعورها تجاه فقدها لأمها التي توفيت منذ سنوات ، وأخذت تشرح لي شوقها إليها ، وافتقادها لها في كثير من المواقف التي تواجهها ، وأنها ….. وقامت الطالبة عن مقعدها ، وأمسكت بكتفي وهي تحاول تهدئتي ، وتطلب مني التوقف عن البكاء !!!!


*** ****