إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تراث سوداني ..

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تراث سوداني ..

    مجرد محاولة لترميم ما أفسدته الطبيعة ..
    وذلك بارجاعها لسابق عهدها وفق منظور شخصي قد يجافي الحقيقة أو يجانب الصواب ..
    للتفاصيل سطوتها عندما تكون غير قادر على فك طلاسمها على جدران تشتكي نوائب الدهر ..
    ولكن هذا لا يمنعني من المحاولة .. إن لم أقل مقاربة ..
    فقط .. انتشال دُرّة تحتضر في غيهب النسيان ..






    النقعة
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Untitled-1.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	182.6 كيلوبايت 
الهوية:	3317977

  • #2
    هذه حقيقية صح ؟؟؟
    Fcb https://www.facebook.com/haythem.casper
    يوتيوب
    https://www.youtube.com/user/rebhihaythem
    Behancehttps://www.behance.net/HaythemCasper
    Vimeohttps://vimeo.com/user17079892

    تعليق


    • #3
      والله شوف ابوهاليثم مع زووووول

      تحار بين الحقيقه والخيال من ابداعاته

      صارحه لااسيتطيع اجيبك لانه دائما يبهرنا

      ولااستغرب انها من تصميمه

      عموما ننتظر هل هذا رفرنس ام انه شغله

      بس اذكر انه دائما يضع توقيعه على شغله

      ربما هذا الرفرنس

      لكن على كل سيهرك بالنتايج ماشاء الله تبارك الله

      عودا حميدا اخي زول
      http://im17.gulfup.com/2012-02-06/1328553870831.gif

      :::أجمل مافي هندسة الحياة ...ان تبني جسر من التفاؤل على بحر من اليأس:

      http://www.youtube.com/watch?v=PsHej...layer_embedded


      ::::::::::::::::::::::من وجد الله فماذا فقد::::::::: ومن فقد الله فماذا وجد::::::



      غايتنا رضواناللهسبحانه وتعالى



      من اجمل المواقع لدعوة غير المسلمين قد يسلم على يدك احد بزر واحد او رسالة واحدة فقط

      http://www.imanway.com/vb/forum.php














      تعليق


      • #4
        هذه صورة, عمله في الغالب سيكون عن تصوره لهذا المبنى عندما كان جديدا.
        قال نبينا صلى الله عليه و سلم (إن محقرات الذنوب،متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه) رواه أحمد
        /
        "إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مر على أنفه فقال به هكذا " رواه البخاري من كلام ابن مسعود رضي الله عنه
        /
        روي عن ابن عباس رضي الله عنه أنه قال : " لا صغيرة مع الإصرار و لا كبيرة مع الإستغفار"

        أستغفر الله العظيم

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أبوالهيثم مشاهدة المشاركة
          هذه حقيقية صح ؟؟؟
          المشاركة الأصلية بواسطة أبومايا مشاهدة المشاركة
          بس اذكر انه دائما يضع توقيعه على شغله

          شكرا ابومايا على هذه التقدمة الجميلة كعادتك ..
          بس مش لهذه الدرجة ..
          ما زلت أتعلم وفي بداية الطريق ..
          تحياتي أبوالهيثم ..

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة K.F مشاهدة المشاركة
            هذه صورة, عمله في الغالب سيكون عن تصوره لهذا المبنى عندما كان جديدا.


            كتب فأوجز .. وأصاب كبد الحقيقة ..
            تشكرات كى أف ..

            تعليق


            • #7
              صراحه فكرتها شغلك لكن ان شاء الله توصل تعمل احسن منها تحياتي لك أخي
              Fcb https://www.facebook.com/haythem.casper
              يوتيوب
              https://www.youtube.com/user/rebhihaythem
              Behancehttps://www.behance.net/HaythemCasper
              Vimeohttps://vimeo.com/user17079892

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة أبوالهيثم مشاهدة المشاركة
                صراحه فكرتها شغلك لكن ان شاء الله توصل تعمل احسن منها تحياتي لك أخي
                لو كانت شغلي لشرعت في تحطيم كمرتي فورا
                بإذن الله سوف أحاول جاهدا أن تأتي كما أود ..
                ومرحبا بأيّ وجهة نظر من شإنها تطوير العمل وتجويده ..
                تسلم أخي أبو الهيثم لاطلالتك مرة أخرى ..

                المرحلة الأولى

                تعليق


                • #9
                  جميل, أمران:

                  الأول : المباني الأثرية وغيرها مثل التماثيل و الأدوات في الغالب ليست بنفس اللون الذي تراه الآن:







                  أمثلة أخرى هنا:

                  https://www.romaexperience.com/rome-...-ancient-rome/

                  https://moco-choco.com/2014/04/18/tr...roman-statues/


                  قد تختلف الألوان, لكن من المستبعد تماما أن المبنى كان طيني اللون عند بنائه, الأبيض أقرب للصواب.

                  الثاني: عند المحاكاة وخاصة الأبنية, أفضل طرقة هي مطابقة المنظور والبناء مباشرة على الصورة, في الماكس - لا علم لي بالبليندر - هذا الدرس سيفيدك:

                  قال نبينا صلى الله عليه و سلم (إن محقرات الذنوب،متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه) رواه أحمد
                  /
                  "إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مر على أنفه فقال به هكذا " رواه البخاري من كلام ابن مسعود رضي الله عنه
                  /
                  روي عن ابن عباس رضي الله عنه أنه قال : " لا صغيرة مع الإصرار و لا كبيرة مع الإستغفار"

                  أستغفر الله العظيم

                  تعليق


                  • #10
                    أنت عرفت أن المبنى المرفق عبارة عن ريفرنس .. أخي كى أف ..
                    فلماذا لم تقف عند (منظور شخصي) !!
                    لأني لن أتقيّد بزاوية كاميرا الصورة المرفقة لاعتبارات تخصّني ..
                    لا أريدها طبق الأصل .. ولا محاكاة ..
                    وحتى لو كانت كذلك .. ماذا أستفيد من نسخها وهي أصلا موجودة كصورة حقيقية ؟؟
                    لي بلندري .. وبه كاميرا مطيعة .. أستطيع تحريكها بما أراه مناسبا .. وأنّى شئت ..
                    المبنى حجري .. وينتمي لنفس منطقة البناء ..
                    ويبدو في الصورة المرفقة .. خجول .. ومنكفئ على نفسه .(على الأقل بالنسبة لي)
                    وأنا أريده بكامل الكبرياء والأنفة والشموخ .. وهذا ما تحققه لي زاوية الكاميرا التي اخترت ..
                    هذا كل ما في الأمر أخي كى أف ..

                    المرحلة الثانية


                    تعليق


                    • #11
                      مطابقة المنظور ليس لها علاقة بزاوية الكاميرا النهائية, هي - في هذه الحالة - فقط تستخدم لزيادة دقة عملية النمذجة, بعدها تستطيع تغيير الكاميرا لأي زاوية تريدها.

                      أما بالنسبة للمحاكاة, فهذا ما فهمته من "محاولة لترميم ما أفسدته الطبيعة .. وذلك بارجاعها لسابق عهدها", فأول خطوة للترميم هي البناء على الأصل, لكن يبدو أن فكرتك هي مبنى مشابه لهذا الطراز بشكل عام وليس الدقة. بالتوفيق.
                      قال نبينا صلى الله عليه و سلم (إن محقرات الذنوب،متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه) رواه أحمد
                      /
                      "إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مر على أنفه فقال به هكذا " رواه البخاري من كلام ابن مسعود رضي الله عنه
                      /
                      روي عن ابن عباس رضي الله عنه أنه قال : " لا صغيرة مع الإصرار و لا كبيرة مع الإستغفار"

                      أستغفر الله العظيم

                      تعليق


                      • #12
                        إسمحولي بهذه المداخلة لإثراء الموضوع
                        صراحة محاكات شيء أثري سبق ولمحت عليه في العديد من المناسبات
                        سواء في موضوع على حدى أو في تدخلات
                        إنه موضوع مهم تاريخيا وثقافيا وحتى سياحيا
                        ذات مرة فيه مصمم هنا في المنابر شد إنتباهي بموضوعه
                        حيث كان يعمل في مشروع محاكات منظر أثري قديم
                        بناء عن طلب من جهات وزارية وهذا شيء مهم
                        لأن مشروع مثل هذا يحتاج لدعم من الجهات المختصة
                        بالأثار والسياحة والثقافة
                        فأغلب الأثار إنزاحت ولا أستعمل هنا عبارة ما أفسدته الطبيعة
                        لأن الطبيعة لا تفسد ، يمكن نقول إثر التعرية أو الزلازل
                        وهذا لحكمة لا يعلمها إلا الله
                        فتجد آثار إنزاحت من الوجود ولم يبقى سوى جزء بسيط منها
                        من هنا يبقى الأمل الوحيد الإتجاه نحو الرسامين الأثريين
                        ومن يتقن الفن المعماري ثري دي لكي يعيد إحياء رمز أو مبنى
                        أو هيكل أو أي شيء تاريخي يرمز لتلك البلدة أو المنطقة


                        أنا شخصيا أتأثر وأتحسر كل ما أزور قرية أجدادي
                        فقد إنزاحت كل معالم طفولتي
                        ذاكرت طفولتي تذكرني بتلك المباني القديمة
                        لكن الآن أرى مباني حديثة
                        فيخيل لي إحساس شباب أهل الكهف حينما رجعو لقريتهم
                        كيف كان ينظرون لمدينتهم وقد تغيرت ملامحها
                        صراحة موضوع يحتاج لدراسة وتعمق

                        أخ تراث سوداني مسلكك مفيد بأن تحاول محاكات شيء أثري بطريقة مشابهة لكن ضع ذلك كمرحلة
                        لأنه مستقبلا ضع خطوة ثانية كهدف وهي الأهم أن تحاكي شيء أثري
                        بأكثر دقة وواقعية ما أمكن لكن أصدقك القول هي صعبة
                        لأنها تحتاج لمعلومات ومخططات قديمة مدروسة حتى تتمكن
                        إعادة الأصل وآسف عن الإطالة وشكرا
                        ليس مهم أن تتعلم برنامج ولكن الأهم أن تعرف ماذا ستفعل به

                        تعليق


                        • #13
                          ما شاء الله ممتاز يا زووووووول
                          اللهم آتنا في الدنيا حسنه وفي الآخره حسنه وقنا عذاب النار

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة K.F مشاهدة المشاركة
                            مطابقة المنظور ليس لها علاقة بزاوية الكاميرا النهائية, هي - في هذه الحالة - فقط تستخدم لزيادة دقة عملية النمذجة, بعدها تستطيع تغيير الكاميرا لأي زاوية تريدها.

                            أما بالنسبة للمحاكاة, فهذا ما فهمته من "محاولة لترميم ما أفسدته الطبيعة .. وذلك بارجاعها لسابق عهدها", فأول خطوة للترميم هي البناء على الأصل, لكن يبدو أن فكرتك هي مبنى مشابه لهذا الطراز بشكل عام وليس الدقة. بالتوفيق.
                            كأنك تبحث عن شي ليس بحوزتي أخي كى أف !!
                            إذا رأيت شيئا مخالفا للنمذجة فلك كل الحق في تقويمي بما تراه مناسبا ..
                            أنا لست في مسابقة لكي ألتزم بصورة الغرض منها تهيئة المشاهد بالاضافة إلى المعلومة …
                            هذه المرحلة انقضت بدون ادراج صورة لها ..
                            وتمت النمذجة بصورتين أخريين أفضل من الصورة المدرجة ..
                            ولا أريد الاتزام بالصورة المرفقة للأسباب آنفة الذكر ..
                            شكراً على تواجدك مرة أخرى





                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة NACBEN07 مشاهدة المشاركة
                              إسمحولي بهذه المداخلة لإثراء الموضوع
                              صراحة محاكات شيء أثري سبق ولمحت عليه في العديد من المناسبات
                              سواء في موضوع على حدى أو في تدخلات
                              إنه موضوع مهم تاريخيا وثقافيا وحتى سياحيا
                              ذات مرة فيه مصمم هنا في المنابر شد إنتباهي بموضوعه
                              حيث كان يعمل في مشروع محاكات منظر أثري قديم
                              بناء عن طلب من جهات وزارية وهذا شيء مهم
                              لأن مشروع مثل هذا يحتاج لدعم من الجهات المختصة
                              بالأثار والسياحة والثقافة
                              فأغلب الأثار إنزاحت ولا أستعمل هنا عبارة ما أفسدته الطبيعة
                              لأن الطبيعة لا تفسد ، يمكن نقول إثر التعرية أو الزلازل
                              وهذا لحكمة لا يعلمها إلا الله
                              فتجد آثار إنزاحت من الوجود ولم يبقى سوى جزء بسيط منها
                              من هنا يبقى الأمل الوحيد الإتجاه نحو الرسامين الأثريين
                              ومن يتقن الفن المعماري ثري دي لكي يعيد إحياء رمز أو مبنى
                              أو هيكل أو أي شيء تاريخي يرمز لتلك البلدة أو المنطقة


                              أنا شخصيا أتأثر وأتحسر كل ما أزور قرية أجدادي
                              فقد إنزاحت كل معالم طفولتي
                              ذاكرت طفولتي تذكرني بتلك المباني القديمة
                              لكن الآن أرى مباني حديثة
                              فيخيل لي إحساس شباب أهل الكهف حينما رجعو لقريتهم
                              كيف كان ينظرون لمدينتهم وقد تغيرت ملامحها
                              صراحة موضوع يحتاج لدراسة وتعمق

                              أخ تراث سوداني مسلكك مفيد بأن تحاول محاكات شيء أثري بطريقة مشابهة لكن ضع ذلك كمرحلة
                              لأنه مستقبلا ضع خطوة ثانية كهدف وهي الأهم أن تحاكي شيء أثري
                              بأكثر دقة وواقعية ما أمكن لكن أصدقك القول هي صعبة
                              لأنها تحتاج لمعلومات ومخططات قديمة مدروسة حتى تتمكن
                              إعادة الأصل وآسف عن الإطالة وشكرا
                              بالله كيف أرد عليك وأنت منداح بهذا الشكل الجميل !!
                              حديثك لا يُمل .. واطالتك عندما تغلّفها بحروف ماتعة .. قصيرة ..
                              عذرا عزيزي .. أنا لا أجامل ولكنك دايما ما تضع مبضعك على الجرح .. فيطيب ..
                              كما قلت : هي مجرد محاولة لكسب الخبرة والتدريب على وجه آخر لم أعهده ..
                              على الرغم من صعوبة المهمة غير أني سأواصل في هذا المشروع حتى نهايته ..
                              ليس هذا المبنى فحسب .. بل جُل الثرات إن أمكن ذلك بإذن الله. ..
                              ووصيتك على العين والراس
                              شكراً يا مدرسة ..

                              تعليق

                              يعمل...
                              X