صفحة 1 من 2 12 أخيرأخير
النتائج المعروضة من 1 الى 20 من مجموع 36

موضوع: فلتكن أنت . . . . . . . . . . . . . . . .

ردود: 36 | زيارات: 6547
  1. #1

    Arrow فلتكن أنت . . . . . . . . . . . . . . . .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وسيد الخلق أجمعين
    صلى الله عليه وسلم
    أما بعد
    فريد هذا المجتمع المسلم من نوعه ، حيث ربى أفراده على أن يكون كل واحد منهم وحدة متكاملة ، أو لبنة متراصة إلى جوار لبنات أخرى فى هذا الصرح العظيم ، وذلك منذ نشأة الجيل الأول تحت ظلال الهدى النبوى ، فكانت أولى صيحاته قوله صلى الله عليه وسلم :
    (* لأن يهدى الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم *) " متفق عليه"
    فمنذ هذه اللحظة حمل كل فرد منهم فكر الإسلام وعقيدته الخالصة فى عقله ، وإيمانه بربه فى قلبه ، فكان كل واحد منهم أمةً وحده .
    كما قال صلى الله عليه وسلم : عن أبى عبيدة بن الجراح : (* يبعث أمةً وحده *) وهذا خالد فى ساحة المعركة أمة وحده , وهذا عبدالرحمن بن عوف فى الإقتصاد أمةً وحده ، وهذا عمر بن الخطاب فى العدل أمةً وحده ، و مصعب بن عمير فى الدعوة أمةً وحده ، وكثير وكثير ، ولقد صدقوا حين قالوا * لصوت القعقاع فى المعركة بألف رجل *) .
    فكان كل منهم فرداً بنفسه ، لكنه يعمل عمل أمة بإيجابيته التى نمت فى قلبه وترعرعت فى فكره ، ليعمل أحدهم وكأن ليس من حوله أحد يعمل غيره ، ويريد أن يبدأ البناء بنفسه ، وينهيه بنفسه .
    وهذا ما كان يراه عمر بن الخطاب فى جيشه ، حينما قال : (* كان يعجبنى فى القائد أن تنظر إليه تحسبه جندياً , ويعجبنى فى الجندى أن تنظر إليه تحسبه قائداً *) .
    فقادوا هذه الدنيا وأحسنوا فيها البناء ، فلم يستصغر أحد منهم نفسه أو ما يفعل ، فهموا قوله صلى الله عليه وسلم : (* بلغوا عنى ولو آية *) "أخرجه البخارى"
    ولم يقف عملهم وعطائهم عند حد , بل إلى آخر أنفاس يلتقطونها .فهذا أبوأيوب الأنصارى يستشهد عند أبواب القسطنطينية وعمره ثمانون عاماً ، ثم وهو يموت لا ينقطع عطاؤه ، بل يبلغهم حديثاً قد سمعه من النبى صلى الله عليه وسلم (* إن قامت القيامة وفى يد أحدكم فسيلة فليغرسها*)"أخرجه أحمد"
    هذا ما ألفناه من المجتمع المسلم فى مختلف عصوره ، أن كل فرد فيه لبنة فى بناء ، يشد من جواره ويؤازره ، ليقوى هذا البناء فى كل المجالات ، لينظر كل واحد منهم إلى هذا الصرح العظيم ، ويقول : ما أجمل البناء !
    وما أعظمه!.
    وفى تواضع وفى إخلاص ... لا يرضى على نفسه هذه الحياة التى ارتضاها كل من كفر بالله
    (* إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ *)
    " محمد : 12 " .
    ولا يقف لينظر ما يحدث حوله ولا يفعل شيئاً لكنه يرفع شعار النبى صلى الله عليه وسلم : (* المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا *) " متفق عليه "
    فهذا ابن الهيثم فى مجاله يؤازر ابن النفيس ، ويتكامل كل منهم مع ابن رشد ، ويشد أحدهم من عضد الآخر ، ليرتفع الصرح .
    ولكن فى زمن اختلطت فيه الغايات ، وتكاثرت فيه الأهداف, وكاد الصرح أن يتهدم , فمن يعيد البناء .....؟؟!!!

    أين تلك اللبنة البناءة فى هذا الصرح الكبير .....؟؟!!!.
    فلتكن أنت . . . .
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى



  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية abou_mazen
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المنطقة
    المغرب/البيضاء
    ردود
    3,875
    جزاك الله كل خير ياأبى الخير
    اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول و يتبعو ن أحسنه



    بأبي أنت وأمي يا رسول الله



    فدتك نجد و طيبة ومكة وأرض الأسراء


    اللهم احشرني مع نبيك يوم يكون اللقاء


    اجمل شئ في الحياة حينما تكتشف اناس قلوبهم مثل اللؤلؤ المكنون في الرقة والبريق والنقاء قلوبهم مثل افئدة الطير
    اللهم اني احبهم فيك

    لك نصحي وما عليك جدالي ........وافة النصح ان يكون جدال

    دعوة لحفظ القرآن الكريم عن طريق المنتدى










  3. #3
    اللهم آمين
    اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا
    ألا يوجد لبنات اخرى
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  4. #4
    إنها ... فردية التكليف

    يقول الله عز وجل (*وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَاباً يَلْقَاهُ مَنشُوراً {13} اقْرَأْ كَتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً {14} *)
    فكل واحد منا سيسأل يوم القيامة بمفرده عن أربع , منها : عن عمره فيم أفناه ؟ لذلك فلا يصح لأحد منا أن يقول : أنا أفعل كما يفعل الناس .
    ولا تقل : ماذا أفعل بمفردى..؟!
    فهذا مصعب بن عمير رضى الله عنه, كان فرداً ، ولكن بهمته وذاتيته كان سبباً فى إسلام أهل المدينة جميعاً ، ألم يكن مصعب فرداً ، غير بإيجابيته وهمته وجه التاريخ بدعوته لأهل المدينة ؟!.
    وكما قيل (* عمل رجل فى ألف رجل ، خير من قول ألف رجل فى رجل *).
    فأين همتك لتكون مصعب هذا العصر ؟!.
    فلا تستصغر نفسك ، فإن هذه النفس التى تحملها بين جنبيك إن حملتها على نشر الخير بين الناس تفعل الأفاعيل ، وذلك فى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    (*نضر الله امرأ سمع منا حديثا فحفظه حتى يبلنه، فرب حامل فقه إلى من هو أفقه منه، ورب حامل فقه ليس بفقيه*)
    إن هذا الفراغ الكبير فى ذات كل منا - من فلااغ وقت ، وفراغ إيمان ، وفراغ فكر - إنما يحتاج منا إلى إيجابية خاصة نحو النفس ، لتحملها إلى من يرتقى بها إلى حد التميز ، ليقود ذلك إلى سؤال يسأل للنفس :
    كيف يربى كل منا نفسه على الإيجابية... ؟!.

    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  5. #5
    عليها فلتتربَّ

    فلتسارع ، ولتبحث عن موضع لبنة ، تضع نفسك فيه فى ركب المجتمع، ولا ترضَبهذه اللبتة البعيدة ، بل كن فى بوابة هذا الصرح ، يعبر من تحتها الناس ، ينظرون إليها ويقولون : ما أجملها! ما أعظمها! .
    وكل هذا يحتاج منا لتربية على الذاتية للنفس . . .
    نحو الله ، ونحو المجتمع ، ونحو النفس .
    يتبع
    أ. حازم عبدالرحمن
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  6. #6
    عضو نشيط
    صور رمزية alpharomio
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المنطقة
    أم الدنيا
    ردود
    486
    up
    للرفع أصل الموضوع مهم
    جزاك الله خيرا يا أبو أسلام
    منتدى الفرقان للحوار غير المسلمين بالحكمة والموعظة الحسنة

  7. #7
    جزاك الله كل خير أخى ألفا روميو
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  8. #8
    نحو الله

    وذلك بالإستحياء من نظره إليك , واطِّلاعه عليك فى كل لحظة ، فتفر منه إليه
    وذلك فى قوله تعالى (* فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ*)
    [الذاريات : 50]
    وأن تأخذ منهجه طريقاً لك فى حياتك ، وتأخذه بقوة وعزم ، كما ترى ذلك فى قوله تعالى :
    (* يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ *)
    [مريم : 12]
    فلا يراك إلا حيث أمرك ، فلتربِّ نفسك على ذلك .


    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  9. #9
    نحو المجتمع

    فإن هذا المجتمع الذى ننظر إليه ما هو إلا أنت والناس من حولك ، فبعملك فى هذا المجتمع يقوى بناؤه ويعلو .
    وذلك كما فى قوله سبحانه وتعالى (* إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ*) [الصف : 4]
    ولا يكون القتال فى غمار المعركة وحسب ، بل فى كل مجال وفى كل مجتمع ، وكأن الله يريد أن يتمسك كل منا بمن حوله ويتآزر معه ، يقدم له يد العون بإيجابية فريدة .
    * فهذه قصة * الغلام والراهب * التى يعرفها كل منا ، حينما ضحى الغلام بحياته ليؤمن المجتمع من حوله بالله ، فكانت تضحيته نتاج إحساس بمكانته المميزة فى المجتمع ، وبذلك نجا ونجا معه من حوله من عذاب الله سبحانه وتعالى.

    * وهذه * النملة* مثال ذكره لنا رب العالمين سبحانه وتعالى لنتعلم الإيجابية نحو المجتمع ، حينما نصحت باقى النمل أن يدخلوا مساكنهم حتى لا يمر عليهم جنود سليمان عليه السلام ، فيهلكوا بذلك ، فخلد الله ذكرها فى القرآن بإيجابيتها الراقية ، حينما قال فيها سبحانه وتعالى (* حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ *)
    [النمل : 18]
    فلم لا تكون للمجتمع كهذه النملة لهؤلاء الذين كانوا حولها .

    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  10. #10
    عضو
    صور رمزية abonashat
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    مصراوى بارض الله
    العمر
    58
    ردود
    62
    حبيبى فى الله جزاك الله خير الجزاء وجعل هذاالمجهود الطيب فى موازين حسناتك.....اللهم استعملنا ولا تستبدلنا لنصرة الدين الاسلامى...حفظك الله
    اخيكم فى الله....محمدعلام....ابونشأت
    اسالكم الدعاء لى بحسن الخاتمه
    url=http://www.weislam.com/islamsignature/index.php]http://www.weislam.com/islamsignature/thker/2.gif[/url]

  11. #11
    وجزاك الله أخى أبونشأت كل خير
    وجعلنا وإياك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  12. #12
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    maroc
    العمر
    39
    ردود
    266

    Arrow

    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة أبواسلام
    نحو المجتمع


    * وهذه * النملة* مثال ذكره لنا رب العالمين سبحانه وتعالى لنتعلم الإيجابية نحو المجتمع ، حينما نصحت باقى النمل أن يدخلوا مساكنهم حتى لا يمر عليهم جنود سليمان عليه السلام ، فيهلكوا بذلك ، فخلد الله ذكرها فى القرآن بإيجابيتها الراقية ، حينما قال فيها سبحانه وتعالى (* حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ *)
    [النمل : 18]
    فلم لا تكون للمجتمع كهذه النملة لهؤلاء الذين كانوا حولها .


    كلام جميل أوافق عليه 100 في 100 لكن هناك ساعات أسأل نفسي ..ياترى لو أن النملة هذه كانت تتعامل مع أفراد يقال أنهم من بني طينتها، لكنهم لا يسمعون لصراخها ، وهي تعرف ذلك .. فهل ستبقى تنادي وتنصح وتستنزف في طاقتها بدون فائدة... أو أن الأفضل لها أن تنعزل وتحمي نفسها وفقط باعتبار ان الله لا يكلف نفسا إلا وسعا وأنه لا تزر وازرة وزر أخرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    إذا لم تزد شيئا على الدنيا كنت أنت زائدا على الدنيا


    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=34338

    http://www.alrashed.net/ar/
    يتوب على يدي قوم عصــاة أخافتـــهم من البـاري ذنوب
    وقلبي مظلـــم من طول ما قد جنـــا فأنا على يـد من أتوب
    كأني شمــــعة ما بين قـــــــوم تضيء لهم ويحرقها اللهيب
    كأني مخيـــــط أكسوا أناســـا وجســـمي من ملابسه سليب

  13. #13
    أختى فى الله أمة الله
    من الممكن فعلاً حدوث ذلك ولكن هذه النملة لو وجدت أن 1% فقط من بنى طينتها من الممكن أن يستجيبوا لها فلن تنعزل وإلا تكون قد ركنت للإستسلام والإنهزامية ولا أعتقد أن النمل كذلك
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  14. #14
    يـــس
    صور رمزية jessing
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المنطقة
    الدارالبيضاء
    العمر
    42
    ردود
    6,397
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة أبواسلام
    فلتكن أنت . . . .
    اللهم وفق ..

  15. #15
    اللهم آمين
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  16. #16
    نحو النفس

    أما عن النفس التى بين جنبيك ، فلابد وأن تربيها على الذاتية ، لتخطو بها نحو الإيجابية ، فلا ترضَ لها الذل والهوان والتخبط وراء الشهوات ، أو حياة الركون والضعف ، فإن لنفسك عليك حقاً ، ولا ترضَ لها إلا أن تكون فى مقدمة الخير ، وذلك كما فى قوله تعالى
    (*وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعاً إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ *)[البقرة : 148]
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  17. #17
    يـــس
    صور رمزية jessing
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المنطقة
    الدارالبيضاء
    العمر
    42
    ردود
    6,397
    يا أبو إسلام

    جزاك الله خيرا

    .

  18. #18
    كن مستعداً

    طوبى لذلك الرجل . . .
    الذى قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : (* طوبى لعبد آخذ بعنان فرسه فى سبيل الله , أشعث رأسه ، مغبرة قدماه ، إن كان فى الحراسة كان فى الحراسة ، وإن كان فى الساقة كان فى الساقة ، إن استأذن لم يؤذَن له ، وإن شفع لم يشفع *)
    رواه البخارى
    فيا للعجب لاستعداد هذا الرجل ، يأخذ بعنان فرسه ينظر ويترقب ما يحدث حوله , ويعد نفسه له , ويتأهب له فى كل لحظة .
    وهذا هو الزبير بن العوام رضى الله عنه فى المدينة , حينما كان يعتنى بفرسه ويربيه , فكان كلما مر عليه أحد يسأله عن سر هذا الإعتناء ، فيجيبه بأنه الإستعداد . وأى استعداد ولم تكن غزوة بدر إلا بعد عامين من الهجرة ؟! إلا أنه ما أراد إلا أن يُرى الله من نفسه قوة ، ليكون أول فارس فى الإسلام باستعداده ذلك ، طيلة عامين يربى فرسه ويرعاه حق الرعاية ، حتى يصل إلى قمة الإيجابية .
    ويحتاج منا هذا الإستعداد ليقظة واعية لهذا القلب ، فلا يرتد مع الغافلين ، فكما قيل : (* من أحسن باليقظة فقد أحسن بالفلاح *)

    ولا تكون هذه اليقظة إلا إذا نظرت إلى الحياة من حولك ، وعرفت أنها تمر بك ولا تتوقف ، كما قال الشاعر :

    دقات قلب المرء قائلة له *** إن الحياة دقائق وثوانِ
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  19. #19
    عضو متميز
    صور رمزية Emirates
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المنطقة
    United Arab Emirates
    ردود
    1,020
    للرفع ............


    والتذكير ...........
    ______________________________________________

    ____________________________________


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  20. #20
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله كل خير أخى إمارات
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل