موضوع: اللهم بارك لنا فى شعبان .. وبلغنا رمضان

ردود: 5 | زيارات: 518
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414

    اللهم بارك لنا فى شعبان .. وبلغنا رمضان

    اللهم بارك لنا فى شعبان .. وبلغنا رمضان
    آميـــــــــــــــن

    من رحمة الله تعالى علينا أن جعل لنا مواسم ، فيها نفحات لمن يتعرض لها ويغتنمها ، يفرح بها المؤمنون ويتسابق فيها الصالحون ويرجع فيها المذنبون ويتوب الله على من تاب وفى ذلك فليتنافس المتنافسون ، لسان حالهم يقول : وعجلت إليك رب لترضى .

    وقد أظلنا شهر من تلكم النفحات ألا وهو شهر شعبان، وقد قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين وأحب أن يُرفعَ عملى وأنا صائم " رواه النسائى وأحمد بإسناد صحيح

    عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم فما رأيت رسول الله صلىالله عليه وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان رواه البخاري


    فعن عائشة رضي الله عنها حدثته قالت لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرا أكثر من شعبان فإنه كان يصوم شعبان كله وكان يقول خذوا من العمل ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملواوأحب الصلاة إلى النبي صلى الله عليه وسلم ما دووم عليه وإن قلت وكان إذا صلى صلاة داوم عليها رواه البخاري

    فعن أبي سلمة قال سألت عائشة رضي الله عنها عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت كان يصوم حتى نقول قد صام ويفطر حتى نقول قد أفطر ولم أره صائما من شهر قط أكثر من صيامه من شعبان كان يصوم شعبان كله كان يصوم شعبان إلا قليلا رواه مسلم

    استقبال شهر شعبان

    الحمد لله الذى امتن على عباده بمواسم يرجعون فيها إليه ويقبلون بقلوبهم عليه فسبحان من أنعم علينا و تفضل وأسبغ عطاياه وأسبل و له الحمد فى الأولى والآخرة وله الحكم وإليه ترجعون.

    وأشهد أن لا إله إلا الله فاطر السماوات العلى، ومنشئ الأرضين والثرى، وأشهد أن محمدا عبده المجتبى ورسوله المرتضى صلوات الله وسلامه عليه ما دار فى السماء فلك، وما سبح فى الملكوت ملك وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرينوبعد/

    إي والله ما هى إلا ساعة ثم تنقضى بآلامها وأحزانها وتبقى الحسرات والتبعات وهكذا شأن الدنيا قال تعالى : { وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ}{الروم: من الآية55}

    وقد أظلنا شهر من تلكم النفحات ألا وهو شهر شعبان، وقد قال عنه رسولالله صلى الله عليه وسلم : " ذاك شهر يغفل الناس عنهبين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين وأحب أن يُرفعَ عملى وأناصائم " رواهالنسائى وأحمد بإسناد صحيحوروى البخاري ومسلم عن عائشة رضى الله عنها قالت : "

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلميصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم وما رأيت رسول الله صلى الله عليهوسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان وما رأيته في شهر أكثر صياما منه في شعبان"

    وفىسبب تسميته قال ابن حجر رحمه الله إن الناس بعد شهر رجب المحرم كانوا يتشعبون فىطلب الغارات ومن ثم سمى شعبان.
    ولقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم معنيين لتفضيلالصيام فى شهر شعبان :

    المعنى الأول: غفلة الناس عن هذا الشهر لمَّااكتنفه شهران عظيمان : الشهر الحرام رجب وشهرالصيام رمضان.

    ومنها أن طاعةالله وقت غفلة الناس تكون أشق على العبد الصالح وأفضل الأعمال أشقها ، فإذا كانتالناس فى طاعة الله عز وجل تيسرت الأعمال الصالحة على العباد وأما إذا كان الناس فىغفلة ومعصية تعسرت الطاعة على المستيقظين وهذا معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم " إنكم تجدون على الخير أعوانا وهم لا يجدون"، وذلكلما أخبرَ الصحابةَأن الواحد ممن بعدهم بأجر خمسين منهم · ومنها أن المنفرد بالطاعة بين أهلالغفلة و المعاصى قد يُدفع به البلاء عن الناس كلهم فكأنه يحميهم ويدافع عنهم وصدقمن قال :

    لولا عباد للإله رُكَّع *** وصبية يتامى رُضَّع
    ومهملات فى الفلاة رُتَّع *** لَصُبَّ عليكم عذاب بلقع

    المعنى الثانى : ( لفضل الصيام فى شهرشعبان، هو ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم بقوله :

    هو شهر ترفع فيه الأعمال إلى ربالعالمين وأحب أن يرفع عملى وأنا صائم "

    ولا شك أن من حَرَصَ على الصيام فى مثل هذه الأوقات هو أشدحرصا على سائر الطاعات والأعمال الصالحات من صلوات مفروضة ونوافل مسنونة وأذكارموظفة وقراءة للقرآن وصلة للرحم وإنفاق فى وجوه الخير وغير ذلك"

    وقيل فى فضلالصيام فى هذا الشهر أنه استعداد وتمرين لشهر رمضان فلا يجد المرء مشقة وكلفة فىصيامه وكذلك الحال فى بقية الأعمال فيسن للمرء أن يجتهد فى شهر شعبان حتى إذا أتىرمضان كان أكثر اجتهادا وأكثر قدرة على طاعة الله عز وجل.

    مضى رجب وما أحسنت فيه *** و هذا شهر شعبان المبارك
    يامضيع الأوقات جهلا بحر*** متها أفق و احذر بوارك
    فسوف تفارق اللذات قسرا *** ويخلي الموت كرها منك دارك

    تدارك ما استطعت من الخطايا *** بتوية مخلص و اجعل مدارك
    على طلب السلامة من جحيم *** فخير ذوي الجرائم من تدارك
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط


  2. #2
    يـــس
    صور رمزية jessing
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المنطقة
    الدارالبيضاء
    العمر
    42
    ردود
    6,397
    جزاك الله خيرا ..

    ..

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية abou_mazen
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المنطقة
    المغرب/البيضاء
    ردود
    3,875
    بارك الله فيك اخي الغالي
    وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك
    اللهم بلغنا رمضان
    اللهم بلغنا رمضان
    اللهم بلغنا رمضان
    وصل وسلم على نبي الهدى الحبيب المصطفى



    بأبي أنت وأمي يا رسول الله



    فدتك نجد و طيبة ومكة وأرض الأسراء


    اللهم احشرني مع نبيك يوم يكون اللقاء


    اجمل شئ في الحياة حينما تكتشف اناس قلوبهم مثل اللؤلؤ المكنون في الرقة والبريق والنقاء قلوبهم مثل افئدة الطير
    اللهم اني احبهم فيك

    لك نصحي وما عليك جدالي ........وافة النصح ان يكون جدال

    دعوة لحفظ القرآن الكريم عن طريق المنتدى










  4. #4
    جزاك الله أخى كل خير
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414
    اخي ياسين اخي ابو مازن اخي ابو إسلام جزاكم الله كل خير
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل